Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.
Reading Time:
3
Minute(S)
إذا كنت تشرب بضع فناجينٍ من الـ 2 مليار فنجان قهوة التي تُشرب حول العالم كل يوم، فربما تودّ أن تعرف من أين تأتي هذه القهوة. كيف يحصل المزارعون الذين يزرعونها على أجورهم؟ وما هو الأثر الذي تتركه على العالم؟

هناك الكثير مما يمكننا فعله كأفراد لتخفيف أثر القهوة على البيئة. بإمكاننا شراء أكواب يُعاد استخدامها، إعادة تدوير العلب وغلي الكمية التي نحتاجها فقط من الماء، وذلك كي نساهم ولو بجزءٍ صغير.

لكن ماذا عن الشركات التي تصنع قهوتك؟ باعتبارها الشركة الأكبر في العالم في تصنيع القهوة، تقوم نستله بشراء حبوب البن أكثر من أي شركةٍ أخرى. وهذا يعني أنها تستطيع صنع فرقٍ كبير ولديها فرصة كبيرة لتكون ذات تأثيرٍ إيجابي.

من خلال الطرق الـ 5 التالية، تساهم قهوتكم الصباحية بفعل الخير.


1. الوظائف

إن قطاع إنتاج القهوة يقوم بتوظيف ملايين الناس حول العالم. فهذه النبتة تدعم الأحياء، تدفع تكاليف المدارس وتطعم العائلات في كثيرٍ من المناطق المحتاجة.

لكن لا يمكننا ضمان مستقبل قطاع إنتاج القهوة. فالتغيّر المناخي، الأمراض التي تصيب المحاصيل، تقنيات الزراعة الفقيرة والنزوح الكبير من المناطق الزراعية إلى المدن كلها تهدد مستقبل هذا القطاع.

فضمان وجود وظائف في المستقبل لا يعني مساعدة المزارعين على زراعة محاصيل أكثر في وقتٍ قصير. بل يعني جعل زراعة القهوة وظيفة يفتخر الناس بها – وظيفة سيرغب أولادهم بمتابعتها.

Farmers picking coffee 

وهذا يعني تدريب أكثر من 10,000 مزارع قهوة لمدة سنة على طرق الزراعة المستدامة التي ستعطيهم محاصيل أفضل ومردود أعلى. إنها التزامٌ طويل الأمد للمساعدة.


2. المساواة في الحقوق

يرى الكثيرون حول العالم أن زراعة القهوة هي عملٌ خاص بالرجال، لكن ليس بالضرورة أن تكون كذلك. فعلى سبيل المثال، تعمل النساء في كينيا في زراعة القهوة، لكنهنّ لا يحصلن دائماً على الفرصة ليصبحن رائدات في عملهن.

لذلك قمنا بتصميم برنامج تدريب الشباب والمساواة بين الجنسين في نستله.

يعمل البرنامج على تدريب النساء التابعات لتعاونيات زراعة القهوة على أي يصبحن "مزارعات داعمات". يتم تعليمهن كل شيءٍ من إنتاج القهوة إلى القيادة والتثقيف حول الصحة. ثم يقمن بمشاركة هذه المعرفة والمهارات في مجتمعاتهن ليقمن بتثقيف أقرانهن.

Female coffee farmer 

لقد أظهرت النتائج عدداً ملحوظاً من النساء اللاتي سعين للانضمام لزراعة القهوة. أدى التدريب في السنوات الثلاثة الأولى إلى ارتفاع محاصيل القهوة للمزارعات الداعمات بنسبة 83%.


3. خفض مستوى الفقر

يعتمد مزارعو القهوة بشكلٍ كبير على أسعار المواد الخام في أسواق العالم. وتغيرات هذه الأسعار تجعل الأمر صعباً عليهم ليقوموا بالاستثمار في محاصيل السنة المقبلة. في السابق، أدى الانخفاض الحاد بأسعار القهوة إلى بطالة العديد من المزارعين الصغار.

بمساعدة مزارعي القهوة على تحسين الفعالية، خفض التكاليف وتحسين جودة المحاصيل، أصبحوا أقل عرضةً لتأثيرات تغيرات الأسعار.

في الفليبين، على سبيل المثال، صممت نسكافيه برامج حفظ التربة والمياه في مزارع القهوة، والتي تثبت أنها مفيدة للغاية خصوصاً خلال الأشهر الجافة من العام.

Coffee beans 

تركّز البرامج على تشجيع مزارعي القهوة ليقوموا بزراعة نبتة جتروفا كوركاس المعروفة محلياً باسم "توبا-توبا" كنبتةٍ ثانوية. وباعتبارها مصدراً جيداً للغليسيرول ووقود الديزل الحيوي، يمكن لهذه النبتة أن تؤمّن لهم دخلاً إضافياً في حين تقوم بمنع تآكل التربة.

كما نقوم بتقديم نماذج تمويلٍ للمزارعين لمساعدتهم على التخطيط مسبقاً. وهذا يعني أنه لا يوجد داعٍ للانتظار لسنةٍ جيدة كي يقوموا بالاستثمار.

تساهم المشاريع التي تسعى لتحسين التعليم، الصحة العامة وتوريد المياه لمناطق زراعة القهوة في خفض مستويات الفقر أيضاً.


4. البيئة

في العقود الماضية، كان هناك قلقٌ من تأثير إنتاج القهوة على البيئة والاقتصاد في البلدان النامية، الأمر الذي استدعى زراعة القهوة المستدامة.

تعتمد الاستدامة – وهي قدرة البيئة أو النظام على الحفاظ على تنوعه وإنتاجيته على مدى طويل – على عوامل عديدة.

تدعم نسكافيه الزراعة المستدامة من خلال تدريب المزارعين على كيفية الحفاظ على المياه، وكيفية تنظيف وإعادة تدوير المياه المستخدمة في عملية الطحن.

Rainforest Alliance هي مؤسسة خيرية عالمية تعمل على الحفاظ على التنوع البيولوجي وضمان أحياء مستدامة. أما شبكة الزراعة المستدامة فهي مجموعة من الجمعيات الخيرية التي تشجع على تطوير المناطق الريفية والتنوع البيولوجي.

تحت مشروع نسكافيه، عمل أخصائيون زراعيون من المجموعتين مع نسكافيه لدمج أساليب علمية حديثة مع حكمة المزارعين التقليدية. هذا الأمر يساعد المزارعين في الحفاظ على مواردهم الطبيعية، حماية المنظومة البيئية وتحسين الجودة والتنوع.

لذلك تمّ تطوير مشروع نسكافيه. وهو التزامٌ للاستثمار بأكثر من 260 مليون فرنك سويسري في مشاريع للقهوة حول العالم بين عام 2010 و2020 بهدف دعم الاستدامة طويلة الأمد لزراعة القهوة.


5. المحاصيل المستقبلية

عندما تكبر نبتات القهوة بالعمر، ينخفض معدّل ثمار القهوة عليها وتصبح عرضةً أكثر للأمراض.

ففي كولومبيا، مثلاً، أُصيبت مزارع القهوة في السنوات السابقة بمرضٍ يُدعى صدأ الأوراق، الأمر الذي أثر على جودة وإنتاجية هذه النبتات.

لذلك، تعمل نسكافيه في كولومبيا مع اتحاد مزارعي القهوة الكولومبيين لتحسين مخزون نبتات القهوة للمزارعين.

قامت نستله بتأمين 28 مليون نبتة جديدة للمزارعين الكولومبيين، ذات إنتاجٍ عالٍ ومقاومة لصدأ الأوراق. وقد تم إعطاؤهم إياها دون أي تكلفة وبدون أي شروطٍ لبيع إنتاج القهوة لنسكافيه.

هذه النباتات، التي تتم زراعتها في حضاناتٍ محلية، هي منتجة أكثر، تعزّز مداخيل المزارعين والسلامة في المستقبل وتضمن محاصيل ذات جودة عالية. بالمجمل، تمّ تجديد أكثر من 4,400 هكتار من حقول القهوة بالنباتات المقاومة للصدأ.

هناك الكثير مما يمكن الحديث عنه حول القهوة، والكثير من الخير الذي يقدمه إنتاج القهوة. لكل هذه الأسباب، وبينما تستمتعون بفنجان القهوة الصباحي، كونوا أكيدين ومطمئنين أنكم لستم الوحيدين المستفيدين.