Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.
Reading Time:
3
Minute(S)
تُعتبر نبتة الكاسافا بطلاً خارقاً في عالم النباتات. باعتبارها واحدة من أكثر من النباتات المقاومة للجفاف في العالم، تشكّل هذه النبتة وجبة غذائية أساسية لنصف مليار شخص.

والآن أصبح للكاسافا مهمةٌ جديدة: تمكين المرأة والقضاء على عمالة الأطفال في المجتمعات التي تزرع الكاكاو في غرب أفريقيا.

هذا كثيرٌ على شجيرة صغيرة.


العودة للصفوف الدراسية

كي نفهم أهمية الكاسافا والقوة التي تحملها، علينا أولاً أن نفهم أهمية المدرسة والتعليم عندما يتعلق الأمر بمحاربة عمالة الأطفال. فالأطفال الذين يمضون وقتهم في الصفوف الدراسية هم أقل عرضةً للقيام بأعمالٍ صعبة وخطرة في مزارع الكاكاو التابعة لأهلهم.

من المفترض أن التعليم متوفرٌ للجميع. عندما يتعلق الأمر بعمالة الأطفال، تشير منظمة اليونيسيف إلى أنّ "التعليم الأساسي قد يكون الأداة الفعالة والوحيدة التي يمكن أن تواجه هذا التحدي."

Girl in school
ادخال الأطفال الى الصفوف الدراسية هو أكثر الطرق فعالية في معالجة مشكلة عمالة الأطفال.

واحدٌ منUN أهداف منظمة الأمم المتحدة للتنمية المستدامة وهو أن يحصل جميع الأولاد، فتيات وصبيان، على التعليم الأساسي والثانوي مجاناً بحلول عام 2030. في الأماكن التي لم نستطع تحقيق هذا الطموح فيها بعد، نحاول جعل الأمر ممكناً قدر الإمكان.

في ساحل العاج، على سبيل المثال، تقوم نستله – الشاري الأساسي للكاكاو- بالعمل مع الحكومة والموردين لتسهيل حصول الجميع على التعليم. وقد قامت بالتعاون مع المؤسسة العالمية للكاكاو، لبناء وإعادة فرش أكثر من 40 مدرسة في البلاد.

لكن هناك العديد من الأطفال الذين لا يحصلون على التعليم بعد.


قوة التغيير

ُعتبر إنتاج الكاكاو في ساحل العاج عملاً تقليدياً للرجال، والمساهمة التي تقدمها المرأة في هذا المجال تذهب سدىً غير ملحوظة. حيث أنّه يتم تسجيل الرجال فقط كأعضاءً في التعاونيات الزراعية وهم من يجمعون مردود المحاصيل. وبالتالي تعتمد حصة المرأة على علاقتها بشريكها.

لقدأثبتت الدراسات (pdf, 25 Mb) أنّه عندما تقوم المرأة بالتحكّم بميزانية المنزل، يتغيّر نمط مصاريف العائلة بحيث تفيد الأطفال. فيتحول معظم المصروف إلى الطعام والتعليم، عوضاً عن صرفه على الكحول والسجائر.

في الواقع، يقيّم البنك الدولي أنّ التحسّن في غذاء وصحة الأطفال الذي ينتج عن زيادة 10 فرنك سويسري في مدخول المرأة يتطلّب زيادة 110 فرنك سويسري في مدخول الرجل.

عندما تحقق المرأة المزيد من الدخل، هناك فرصة أكبر في صرف هذا المدخول على العائلة ودعم الأطفال للذهاب للمدرسة.

لذا، إذا استطعنا مساعدة المرأة بتحقيق مدخولٍ إضافي من النشاطات التي تقوم بها، هناك فرصة أكبر في صرف هذا المدخول على العائلة ودعم الأطفال للذهاب للمدرسة.

لهذا قامت نستله بتأسيس اتحادٍ خاص.

وحّدت الشركة جهودها مع مبادرة الكاكاو العالمية (ICI) لمساعدة المرأة في تحصيل مدخولٍ كافٍ يساهم في جعل طفلين يحصلان على التعليم. ICI هي شراكةٌ بين اتحادات، منظمات محلية وقطاع تصنيع الشوكولاتة، تهدف إلى تحسين حياة الأطفال والمساهمة في التخلّص من عمالة الأطفال في المجتمعات التي تزرع الكاكاو.


اكتساب مدخولٍ إضافي

وبالعودة للكاسافا المتواضعة، تقوم النساء في غرب أفريقيا بزراعة هذه النبتة. وبالتالي فإنّ مساعدة النساء لتطوير أعمالٍ صغيرة باعتبارهن مزارعات الكاسافا يتلاءم مع الممارسات الثقافية في تلك المنطقة.

Women peeling cassava
مساعدة النساء لتطوير أعمالٍ صغيرة باعتبارهن مزارعات الكاسافا يساعد في تعزيز وضعهم الإقتصادي في المعيشة.

لكن الأمر ليس سهلاً. هناك مشاكل حول إمكانية سيطرة المرأة على الأرض التي تريدها. فالمجتمعات تحتاج أن تفهم القدر الذي تقدمه المرأة لإنتاج الكاكاو. وبالتالي سيسمحون لها بزراعة الكاسافا. إعداد هذه المشاريع يحتاج لأشهرٍ عديدة وتحضير سيناريوهات مختلفة.

بالنسبة لنيك ويذيريل، المدير التنفيذي لـ ICI، فالأمر يستحق كل هذه الجهود. ويقول معلقاً، "في الأماكن التي طبقنا فيها مشاريعنا، كانت النتائج مشجعة للغاية. فالنساء اللاتي ساعدناهن أصبحن يجنين مالاً أكثر يمكّنهن من إرسال طفلين للمدرسة."


إعادة التوازن في القدرات

إنّ مساعدة المرأة في تحصيل مدخولها الخاص لا يغيّر حياتها ولا مجتمعها بشكلٍ كلّي. لكن الأعراف الثقافية التي كانت تحدّ من دور المرأة في زراعة الكاكاو يجب أن تتغيّر.

تقوم نستله بدعم التغيير بشكلٍ مباشر متى ما استطاعت.

تقول ساندرا مارتينز، مديرة أعمال الشوكولاتة والحلويات في نستله، "إنّ التغييرات الصغيرة المماثلة يمكن أن تصنع فرقاً كبيراً في سعينا لمواجهة عمالة الأطفال. فتمكين المرأة في مجتمعها وبين عائلتها أمرٌ ضروري جداً."

إنّ التغييرات الصغيرة المماثلة يمكن أن تصنع فرقاً كبيراً في سعينا لمواجهة عمالة الأطفال. تقول ساندرا مارتينز، مديرة أعمال الشوكولاتة والحلويات في نستله،

عام 2014، تم تعيين إمرأة لقيادة واحدة من حضّانات الكاكاو التابعة لمشروع الكاكاو الخاص بنستله. بعد سنةٍ واحدة، أصبح هناك 8 حضانات ترأسها سيدات، وسيكون هناك المزيد أيضاً.

خطوة بخطوة، ساهمت هذه التغييرات بنشر القوة الاقتصادية ضمن المجتمعات وساعدت أيضاً في حصول المزيد من الأطفال على التعليم.

قد تبدو الكاسافا بطلاً غير مألوف في معركتنا لمواجهة عمالة الأطفال. لكن عبر تمكين المرأة، استطعنا تمكين الأطفال والمجتمعات. فائدة تعمّ الجميع.