Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

نستله تعلن نتائجها المالية للعام 2019 بنمو عضوي نسبته 3.5% وارتفاع بمعدل 60 نقطة أساس في هامش الأرباح التجارية التشغيلية بأسعار العملة الثابتة

Back to Press releases
Vevey, Switzerland,
Feb 13, 2020
نستله تعلن نتائجها المالية للعام
 
  • نمو عضوي نسبته 3.5%، واستمرار النمو الداخلي الفعلي بنسبة 2.9% ونمو التسعير بنسبة 0.6% بدعم من الأداء القوي في الولايات المتحدة الأمريكية والأعمال العالمية لأغذية "بيورينا" للحيوانات الأليفة.
  • ارتفاع المبيعات بنسبة 1.2% إلى 92.6 مليار فرنك سويسري مقارنة مع 91.4 مليار فرنك سويسري في عام 2018. وتأثير سلبي لعمليات الاستحواذ الصافية بنسبة 0.8% وانخفاض المبيعات بنسبة 1.5% نتيجة لأسعار الصرف.
  • قبل عام واحد من خطة نستله متوسطة الأمد، قامت الشركة عام 2020 بتحقيق نطاق ربحيتها المستهدف. وهامش الأرباح التجارية التشغيلية الأساسية يرتفع بواقع 60 نقطة أساس ليبلغ 17.6%. وانخفاض هامش الأرباح التجارية التشغيلية بواقع 30 نقطة أساس إلى 14.8% نتيجة لتكاليف الهيكلة المرتفعة والنفقات ذات الصلة.
  • ارتفاع أرباح السهم الأساسية بنسبة 11.1٪ بالعملة الثابتة، و9.8% وفقاً للتقارير لتصل إلى 4.41 فرنك سويسري. وارتفاع أرباح السهم بنسبة 28% لتصل إلى 4.30 فرنك سويسري وفقاً للتقارير. 
  • ارتفاع التدفق النقدي الحر بنسبة 10.9% ليصل إلى 11.9 مليار فرنك سويسري
  • زيادة توزيعات الأرباح المقترحة بواقع 25 سنتيماً إلى 2.7 فرنك سويسري للسهم الواحد، ليكون العام الخامس والعشرين على التوالي في نمو الأرباح. وقد شهد العام 2019 إعادة 16.9مليار فرنك سويسري للمساهمين عبر توزيعات الأرباح وإعادة شراء الأسهم. وفي أواخر العام 2019، استكملت الشركة برنامج إعادة شراء الأسهم الذي بدأت به في شهر يوليو 2017، وبدأت ببرنامج إعادة شراء الأسهم بقيمة 20 مليار فرنك سويسري في شهر يناير 2020.
  • بيع نستله  "سكين هيلث" لصحة البشرة في عام 2019، والإعلان عن بيع وحدة أعمال المثلجات في الولايات المتحدة الأمريكية بقيمة 4 مليار دولار إلى "فرونيري" (تم إغلاق الصفقة في 31 يناير 2020). ووافقت نستله على بيع نسبة 60% من حصتها في شركة "هيرتا تشاركوتيري" (منتجات اللحوم الباردة) إلى "كاسا تاراديلاس". وشكلت عمليات تدوير المحفظة خلال الأعوام الثلاثة الماضية ما نسبته 12% من المبيعات الإجمالية لعام 2017.
  • التوقعات لعام 2020: استمرار نمو المبيعات العضوية، ووتيرة أسرع لنمو المبيعات العضوية خلال 2021-2022 نحو نمو متوسط مستدام من خانة واحدة. وتحسن هامش أرباح العمليات التجارية التشغيلية. ارتفاع أرباح السهم الواحد بالعملة الثابتة وارتفاع كفاية رأس المال. ومن السابق لأوانه تحديد الأثر المالي لتفشي فيروس كورونا في هذا الوقت.

 
أكد مارك شنايدر الرئيس التنفيذي لشركة "نستله": "شهدنا تقدماً قوياً خلال عام 2019، تجلى بوضوح في التحسن الملموس الذي سجلته جميع المؤشرات المالية والتشغيلية للعام الثاني على التوالي. وتسارعت وتيرة النمو العضوي بدعم من الأداء القوي في الولايات المتحدة الأمريكية والأعمال العالمية لأغذية "بيورينا" للحيوانات الأليفة، كما تحسنت الأرباح مجدداً لتصل إلى النطاق المستهدف قبل عام واحد من الخطة الموضوعة. وكان التدفق النقدي قوياً، في حين سجلت أرباح السهم الواحد وتوزيع الأرباح على المساهمين أرقاماً قياسية. ونتوقع في عام 2020 تحسناً متواصلاً في النمو العضوي للمبيعات، إذ نتخذ المزيد من الخطوات لوضع حلول حاسمة للأعمال ذات الأداء الضعيف".

أحرزنا في عام 2019 تقدماً ملحوظاً في تحويل محفظة منتجاتنا. وقمنا بأكثر من المطلوب، ولم ننتهي بعد ،سنواصل بذل المزيد من الجهود. ونتأهب للاستجابة للمتغيرات السريعة في القطاع وخيارات وتفضيلات المستهلكين المتغيرة، سعياً إلى تعزيز قدرات محفظة منتجاتنا لتحقيق مزيد من النمو.

ستواصل نستله تركيزها على حفز وتيرة الابتكار، وكان إطلاق منتجات "ستاربكس" الفاخرة بمثابة خطوة ناجحة. وتسعدنا سرعة انتشار هذه المنتجات وما لاقته من استحسان المستهلكين. وتتبنى الشركة السرعة في شتى مفاصل عملها بوصفها ضرورة في عالم اليوم، وبدا ذلك جلياً في توسعنا السريع في قطاع الأطعمة والمشروبات النباتية. ونحن حريصون على توفيرالأسواق بمنتجات جذابة ومهمة وبوتيرة سريعة . 

يتلقى المساهمون عوائد نقدية موثوقة ومستدامة ومتنامية حتى في المراحل العصيبة. ولاشك أن الركن الرئيسي في هذا الأداء هو امتثالنا لممارسات توزيع الأرباح المستدامة، كما أننا فخورون بزيادة الأرباح السنوية للعام الخامس والعشرين على التوالي وتوزيعها على المساهمين.

أكدنا مجدداً على ريادتنا في ميادين الاستدامة، لاسيما في هذا الوقت الذي يتطلع فيه المجتمع نحو شركات تضع حلولاً فعالة للمشكلات البيئية الملحة التي نواجهها. وإضافة لذلك، أحرزنا تقدماً كبيراً في تعزيز تنوع بيئة عملنا وترسيخ الدمج والشمولية. وأكدت المبادرات الجديدة على غرار سياسة إجازة الأمومة المحسنة، على مكانتنا كوجهة عمل مفضلة حول العالم.

وعلى مدار الأسابيع القليلة الماضية، فرض انتشار فيروس كورونا الجديد على فريق عملنا في الصين بذل جهود استثنائية، وقد خصصنا الجانب الأكبر من تركيزنا لضمان سلامة فريق عملنا وعائلاتهم واتخاذ الإجراءات الوقائية في جميع مرافقنا. ونتعاون عن كثب مع السلطات الصينية المعنية، في إطار ما تتخذه من إجراءات لاحتواء هذا الوباء، بناء على خبرتنا العملية على أرض الواقع. نحن متعاطفون مع الأشخاص الذين تأثروا مباشرة بهذه الحالة الصحية العالمية الطارئة ونؤكد وقوفنا وتضامننا مع الشعب الصيني ونبذل ما بوسعنا لضمان استمرار توفر الأطعمة والمشروبات المغذية على نطاق واسع، لا سيما للأشخاص الأكثر ضعفاً والأصغر والأكبر سناً في المجتمع. وتعد الصين الكبرى ثاني أكبر أسواقنا، حيث تمثل نحو 8% من المبيعات العالمية. ومن السابق لأوانه تحديد التأثير المالي لهذا التفشي في الوقت الراهن.
 

نتائج المجموعة
 

  كامل المجموعة أوروبا والشرق الأوسط وشمال أفريقيا نستله ووترز الأعمال الأخرى
مبيعات 2019 بالفرنك السويسري )مليون فرنك سويسري) 568 92 834 18 821 7 157 11
مبيعات 2018 بالفرنك السويسري (مليون فرنك سويسري) 439 91 932 18 878 7 323 12
النمو الداخلي الفعلي 2.9% 4.2% 1.9%- 5.8%
التسعير  0.6% 1.5%- 2.1% 0.6%
النمو العضوي 3.5% 2.7% 0.2% 6.4%
صافي عمليات الاندماج والاستحواذ -0.8% 0.2%- 0.1%- 14.1%-
سعر الصرف 1.5%- 3.0%- 0.9%- 1.7%-
نمو المبيعات المعلن عنه 1.2% 0.5%- 0.8%- 9.4%-
أعلى هوامش ربح خلال 2019 17.6% 18.9% 11.8% 18.7%
أعلى هوامش ربح خلال 2018 17.0% 18.7% 11.0% 16.5%

* تم تعديل أرقام عام 2018 لتعكس إعادة تخصيص بعض نفقات التسويق والإدارة من بنود غير مخصصة إلى الفئات التشغيلية. وتم ذلك بهدف توفير انعكاس أفضل لاستخدام النفقات العامة المركزية من قبل كل منطقة ووحدة أعمال عالمية مدارة.
 

مبيعات المجموعة

بلغ النمو العضوي للمجموعة 3.5% في عام 2019، بما يتماشى بالكامل مع توجيهاتنا. وبلغ معدل النمو الداخلي الفعلي 2.9% للعام الكامل، مسجلاً بذلك أعلى مستوياته خلال الأعوام الستة الماضية. وعلى وجه الخصوص، جاء النمو مدعوماً بالابتكار وسبل إدارة المحفظة، وقد ساهمت معدلات التسعير بنسبة 0.6% وعادت إلى الخانة الإيجابية خلال الربع الرابع. 

وجاء النمو العضوي المتسارع على أساس سنوي مدفوعاً بالنمو القوي في أسواق الولايات المتحدة والبرازيل، إضافة إلى تحسن الأداء في أوروبا الغربية. وشهدت منطقة آسيا وأوقيانوسيا وأفريقيا نمواً قوياً رغم التباطؤ في مبيعات بعض فئات المنتجات في الصين وباكستان. وارتفع النمو العضوي للمجموعة إلى 2.6% في الأسواق المتقدمة، ولم يشهد تغييراً يذكر في الأسواق الناشئة التي سجلت نمواً بنسبة 4.7%. 

وحققت كافة فئات المنتجات نمواً إيجابياً جاءت في طليعته أغذية "بيورينا" للحيوانات الأليفة، وعلاماتها الرئيسية التي تضم "بيورينا برو بلان" و"بيورينا ون". وسجلت مبيعات القهوة أداءً جيداً مدعوماً بالطلب القوي على منتجات "ستاربكس" المتوفرة حالياً في أكثر من 40 دولة. وبصورة إجمالية، سجلت منتجات "ستاربكس" أكثر من 300 مليون فرنك سويسري من المبيعات المتزايدة خلال عام 2019. وحققت أعمال "نستله هيلث ساينس" تقدماً جيداً نتيجة للتحسن القوي الذي سجلته مبيعات منتجات التغذية الطبية ومنتجات "أتريوم". 

وبقيت معدلات النمو في "نستله ووترز" منخفضة، مما يعكس التفاوت العالي في التسعير في فئة الرئيسية وضعف الطلب في أوروبا. وحققت المنتجات الغذائية النباتية، بما فيها "سويت إيرث أوسم برغر" و"جاردن جورميه إنكريديبل برغر"، نمواً عضوياً قوياً من خانتين، وبلغت مبيعاتها قرابة 200 مليون فرنك سويسري. 

وساهمت عمليات الاستحواذ الصافية  بتأثير سلبي بنسبة 0.8%، لاسيما المتعلقة بتصفية "نستله هيلث ساينس" وأعمال "جيربر للتأمين على الحياة". وعادت أسعار الصرف الأجنبي بتأثير سلبي نسبته 1.5%. وارتفع إجمالي المبيعات المعلنة بنسبة 1.2% ليصل إلى 92.6 مليار فرنك سويسري. 

 

الأرباح التجارية التشغيلية الأساسية

ارتفعت الأرباح التجارية التشغيلية بنسبة 4.8% لتصل إلى 16.3 مليار فرنك سويسري. ووصل هامش الأرباح التجارية الأساسية إلى 17.6% بزيادة نسبتها 60 نقطة أساس بالعملة الثابتة وحسب النتائج المعلنة. 

وارتفعت هوامش الأرباح مدعومة بمبادرات إعادة الهيكلة لخفض التكلفة، وإدارة المحفظة وتحسن التسعير، وجاءت لتعوض عن التضخم الحاصل في التكاليف. وارتفعت مصاريف تسويق المنتجات للمستهلكين بنسبة 3.4٪ بالعملة الثابتة.

وارتفعت نفقات عمليات إعادة الهيكلة وصافي البنود التجارية الأخرى بواقع 854 مليون إلى 2.6  مليار فرنك سويسري نظراً لارتفاع حجم المخصصات للأصول المتعلقة بأعمال وحدة "ينلو". ونتيجة لذلك، ارتفعت الأرباح التجارية التشغيلية بنسبة 0.8% لتصل إلى 13.7 مليار فرنك سويسري، في حين انخفض هامش الأرباح التجارية التشغيلية بمعدل 30 نقطة أساس حسب النتائج المعلنة ليصل إلى 14.8%.

 

صافي النفقات المالية وضريبة الدخل

ارتفع صافي النفقات المالية بنسبة 33.5٪ ليصل إلى 1 مليار فرنك سويسري، ما يعكس إلى حد كبير الزيادة في صافي الدين خلال العام.

وانخفض معدل الضريبة لكامل المجموعة بواقع 550 نقطة أساس ليصل إلى 21.0٪، نتيجة البنود المستثناة مثل مبيعات "نستله هيلث ساينس". وانخفض معدل الضريبة الأساسي بواقع 220 نقطة أساس ليصل إلى 21.6٪، ويعود ذلك بصورة أساسية إلى التحسن في تنويع المناطق والأعمال.

 

الأرباح الصافية وأرباح السهم

ارتفع صافي الأرباح بنسبة 24.4% ليصل 12.6 مليار فرنك سويسري، وارتفعت إيرادات الأسهم بنسبة 28.0% لتصل إلى 4.30 فرنك سويسري لكل سهم. وقد ساهم بيع وحدة "نستله هيلث ساينس" في رفع صافي الربح.

وارتفعت الأرباح الأساسية للسهم بنسبة 11.1٪ بالعملة الثابتة وبنسبة 9.8٪ حسب النتائج المعلنة لتصل إلى 4.41 فرنك سويسري. وجاءت هذه الزيادة بصورة أساسية نتيجة لتحسن الأداء التشغيلي، بينما ساهم برنامج "نستله" لإعادة شراء الأسهم بنسبة 1.9٪ في تعزيز الأرباح الأساسية للسهم الواحد، بعد خصم تكاليف التمويل.

 

التدفق النقدي

ارتفع التدفق النقدي الحر بنسبة 10.9٪ ليبلغ 11.9 مليار فرنك سويسري، نتيجة لتحسن الأداء التشغيلي وضبط نفقات رأس المال. ويتوقع للتدفق النقدي أن يقف عند حوالي 12% من المبيعات، وتراوح رأس المال العامل عند الصفر. 
 

توزيع الأرباح

ينعقد اجتماع الجمعية العمومية السنوي في 23 أبريل 2020، حيث يعتزم مجلس الإدارة اقتراح توزيع أرباح بقيمة 2.7 فرنك سويسري للسهم الواحد، بزيادة قدرها 25 سنتيماً. وفي حال الموافقة، سيكون هذا العام الخامس والعشرين للشركة الذي تحقق فيه ارتفاعاً في أرباحها، وقد حافظت الشركة أو زادت من توزيع الأرباح بالفرنك السويسري طيلة 60 عاماً. وتلتزم نسلته بممارساتها الفعالة التي حافظت عليها لوقت طويل لزيادة توزيع الأرباح بالفرنك السويسري سنوياً.

وسيكون 24 أبريل 2020 آخر يوم تداول لاستحقاق الأرباح الموزعة، على أن يتم دفع صافي الأرباح اعتباراً من 29 أبريل 2020. 

ويحق لجميع المساهمين الذين دخلوا في سجلات الأسهم حتى الساعة 12:00 ظهراً (حسب التوقيت الصيفي لدول وسط أوروبا) ليوم 16 أبريل 2020 ممارسة حقوقهم بالتصويت في الاجتماع.

 

برنامج إعادة شراء الأسهم

أعادت الشركة في عام 2019 شراء أسهم بقيمة 9.7 مليار فرنك سويسري من المساهمين. واستكملت في 30 ديسمبر من عام 2019، برنامج إعادة شراء الأسهم بقيمة 20 مليار فرنك سويسري والذي انطلق في شهر يوليو من عام 2017 بمتوسط سعر السهم الواحد 88.82 فرنك سويسري. وفي نفس اليوم، أعلنت نسلته عن البدء ببرنامج جديد لإعادة شراء الأسهم بقيمة 20 مليار فرنك سويسري. ويُتوقع إعادة شراء الأسهم بموجب هذا البرنامج على مدار فترة ثلاث سنوات تبدأ في 3 يناير 2020. وفي حالة حدوث أي توزيعات أرباح غير عادية أو عمليات استحواذ كبيرة خلال هذه الفترة، فسيتم تقليل مبلغ إعادة شراء الأسهم وفقاً لذلك.
 

صافي الدين

انخفض صافي الدين إلى 27.1 مليار فرنك سويسري كما في 31 ديسمبر 2019، مقارنة مع 30.3 مليار فرنك سويسري في نهاية العام 2018. ويعود الانخفاض الكبير في صافي الدين إلى قوة التدفق النقدي الحر والتدفق النقدي الوارد من عمليات الاستحواذ والبيع، بشكل رئيسي بيع نستله "سكين هيلث" لصحة البشرة. ويعوض ذلك أكثر من 16.9 مليار فرنك سويسري تم إعادتها إلى المساهمين من خلال توزيعات الأرباح وعمليات إعادة شراء الأسهم.

 

العائد على رأس المال الاستثماري

ارتفع العائد على رأس المال الاستثماري في المجموعة بمعدل 20 نقطة أساس إلى 12.3% وجاء هذا نتيجة تحسن الأداء التشغيلي والانضباط في تخصيص رأس المال. وسيتجه العائد على الاستثمار إلى 15% مع مرور الوقت، بما في ذلك تأثير أي عمليات استحواذ متوسطة الحجم في المستقبل.
 

إدارة المحفظة

استكملت نستله عمليات استحواذ وبيع بقيمة إجمالية بلغت نحو 10.4 مليار فرنك سويسري في عام 2019. وكان من أضخم عمليات البيع هو نستله "سكين هيلث"  لصحة البشرة بمبلغ 10.2مليار فرنك سويسري.

توصلت الشركة في شهر ديسمبر 2019 إلى قرار بيع وحدة أعمال المثلجات في الولايات المتحدة الأمريكية بمبلغ 4 مليارات دولار إلى "فرونيري"، مشروع المثلجات المشترك مع "باي بارتنرز". وتم إغلاق الصفقة في 31 يناير 2020.

ووافقت نستله على بيع نسبة 60% من حصتها في شركة "هيرتا تشاركوتيري" (منتجات اللحوم الباردة) إلى "كاسا تاراديلاس"، وتأسيس مشروع جديد مع "هيرتا" بحصة 40% و60% على التوالي. ويقدر حجم المشروع بنحو 690 مليون يورو. ومن المتوقع إغلاق الصفقة في النصف الأول من العام الجاري.
 

المشاريع الاستراتيجية

أعلنت نستله في شهر 2019 عن تحويل أعمالها في البيتزا والمثلجات في الولايات المتحدة الأمريكية من نموذج التوصيل المباشر من المتجر إلى التوزيع من المستودع. وتم الانتهاء من هذا التحول بنجاح نهاية عام 2019، قبل 6 أشهر من الموعد المحدد.

في شهر أكتوبر من عام 2019، أعلنت نستله عن أدخال أعمال نستله ووترز إلى المناطق الجغرافية الثلاث للمجموعة، بدءاً من 1 يناير 2020، في خطوة ستساعد على تسخير الخبرة المحلية القوية للشركة، والاستجابة بشكل أفضل لتفضيلات العملاء سريعة التغير وتعزيز علاقات التعاون. وستتخذ نستله خطوات إضافية لتحسين النمو المربح في قطاع المياه ووضع حلول لنقص الأداء ضمن شرائح محددة في هذه الأعمال.
 

منطقة أوروبا والشرق الأوسط وشمال أفريقيا

•    نمو عضوي بنسبة 2.7%: 4.2% نمو داخلي فعلي، و-1.5% في التسعير.
•    سجلت أوروبا الغربية نمواً داخلياً فعلياً قوياً ونمواً عضوياً إيجابياً، وكان التسعير سلبياً. 
•    حافظت أوروبا الوسطى والشرقية على نمو عضوي متوسط من خانة واحدة مع نمو داخلي فعلي قوي. وكان التسعير سلبياً. 
•    شهدت منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا نمواً عضوياً متوسطاً من خانة واحدة مع أداء قوي على صعيد النمو الداخلي الفعلي وثبات التسعير.
•    ارتفع هامش الربح التشغيلي التجاري الأساسي بواقع 20 نقطة أساس ليصل إلى 18.9%. 

 

  مبيعات 2019 مبيعات 2018 التسعير  النمو العضوي أعلى هامش أرباح 2019 أعلى هامش أرباح 2018 هامش ربح 2019 هامش ربح 2018
أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا  18.8 
 مليار فرنك سويسري
18.9 
مليار فرنك سويسري
1.5%- 2.7% 3.6
مليار فرنك سويسري
3.5
 مليار فرنك سويسري
18.9% 18.7%


بلغ النمو العضوي 2.7% مدفوعاً بمعدل نمو داخلي فعلي قوي بنسبة 4.2%، بدعم من كمية الإنتاج وتنوع المنتجات. بينما انخفض التسعير بنسبة 1.5%، ويعود ذلك بشكل رئيسي إلى انخفاض أسعار القهوة. وأدى صافي عمليات الاستحواذ إلى انخفاض المبيعات بنسبة 0.2%، في حين ساهمت أسعار الصرف الأجنبي بتأثير سلبي على المبيعات بنسبة 3.0%. وانخفضت المبيعات المعلنة في منطقة أوروبا والشرق الأوسط وشمال أفريقيا بنسبة 0.5% لتصل إلى 18.8 مليار فرنك سويسري.
وسجلت منطقة أوروبا والشرق الأوسط وشمال أفريقيا أفضل معدلات النمو الداخلي الفعلي خلال الأعوام الخمسة الماضية. ووسط بيئة هيمن عليها البطء في النمو، حققت "نستله" مكاسب واسعة على صعيد حصة السوق عبر مختلف الفئات والمناطق. وحققت كل منطقة فرعية نمواً عضوياً إيجابياً، في ضوء نمو متسارع في أوروبا الغربية وأوروبا الشرقية، وخاصة روسيا. وعلى صعيد الفئات، ساهمت أغذية "بيورينا" للحيوانات الأليفة بالدور الأكبر في النمو بدعمٍ من "فيلكس" و"بيورينا ون" و"تايلز دوت كوم" (Tails.com). وسجلت أغذية الرضّع نمواً متوسطاً من خانة واحدة بنمو قوي في أوروبا الشرقية والشرق الأوسط وشمال إفريقيا. وساهم الابتكار بدور ملحوظ في النمو، لاسيّما "سُكريات الحليب البشري قليلة التعدد" Human milk Oligosaccharides. وشهدت القهوة نمواً إيجابياً بمعدل إيجابي من خانة واحدة في النمو الداخلي الفعلي ، مدعوماً بإطلاق منتجات "ستاربكس" في 28 دولة. وحافظت الحلويات على زخمها الجيد بتحقيق نمو قوي لمنتجات "كيت كات". وسجلت المنتجات الغذائية النباتية نمواً من خانتين، بدعم من توسيع قائمة منتجات "جاردن جورميه “ بإطلاق منتجات جديدة مثل " إنكريديبل برغر" و" إنكريديبل مينس".

وارتفع هامش الربح التشغيلي التجاري في المنطقة بواقع 20 نقطة أساس، مدعوماً بانخفاض التكاليف الهيكلية والكفاءة التشغيلية وتنوع المنتجات. وارتفعت الاستثمارات في التسويق والعمليات التجارية لدعم الابتكار وترسيخ العلامة التجارية. 
 

الأعمال الأخرى 

•    6.4% نمو عضوي: 5.8% نمو داخلي فعلي، و0.6% نمو التسعير.
•    سجلت "نسبريسو" نمواً عضوياً متوسطاً من خانة واحدة مدعومة بالنمو الداخلي الفعلي. وكان التسعير إيجابياً.
•    شهدت "نستله هيلث ساينس" (علوم الصحة) نمواً عضوياً مرتفعاً من خانة واحدة نتيجة للنمو الداخلي الفعلي القوي.
•    سجلت نستله "سكين هيلث"  لصحة البشرة نمواً عضوياً من خانة واحدة خلال الأشهر التسعة لتوحيد النتائج.
•    ارتفع هامش الربح التجاري التشغيلي الأساسي للأعمال الأخرى بواقع 220 نقطة أساس ليصل إلى 18.7%.
 

  مبيعات 2019 مبيعات 2018 النمو الداخلي الفعلي  التسعير  النمو العضوي أعلى هامش أرباح 2019 أعلى هامش أرباح 2018 هامش ربح 2019 هامش ربح 2018
الأعمال الأخرى  11.2 
مليار فرنك سويسري
12.3  
مليار فرنك سويسري
5.8% 0.6% 6.4% 2.1 
مليار فرنك سويسري
أعلى هامش أرباح 2018 18.7% 16.5%


جاء النمو العضوي بنسبة 6.4% مدفوعاً بقوة النمو الداخلي الفعلي بواقع 5.8% والتسعير بواقع 0.6%. وأدى صافي عمليات الاستحواذ إلى انخفاض المبيعات بنسبة 14.1% نتيجة تصفية نستله "سكين هيلث"  لصحة البشرة. وأثّرت أسعار الصرف الأجنبي سلباً على المبيعات بنسبة 1.7%. فيما انخفضت المبيعات المعلنة في الأعمال الأخرى بنسبة 9.4% لتبلغ 11.2 مليار فرنك سويسري.

وحافظت "نسبريسو" على معدل نمو عضوي متوسط من خانة واحدة، وسجلت نمواً إيجابياً في جميع المناطق. وسجلت أمريكا الشمالية نمواً قوياً من خانتين لتتفوق بذلك على معدل النمو في السوق. وكانت منظومة "فيرتو" المساهم الأكبر في النمو وواصلت اجتذاب المزيد من المستهلكين حول العالم. وحققت الفئة الخارجية زخماً جيداً أيضاً، خاصة في فرنسا والولايات المتحدة الأمريكية.

وحققت "نسلته هيلث ساينس" نمواً مرتفعاً من خانة واحدة بدعم من النمو القوي في منتجات التغذية الطبية ومنتجات "أتريوم" في مجال الرعاية الاستهلاكية. وجاء ذلك ليعكس قائمة الابتكارات الناجحة والنمو القوي في قناة التجارة الإلكترونية. وفي شهر سبتمبر، وسعت "نستله هيلث ساينس" أعمالها إلى التغذية المخصصة باستحواذها على "بيرسونا"، الشركة الرائدة في مجال الفيتامينات المخصصة. 

وسجلت أعمال نستله "سكين هيلث" لصحة البشرة نمواً قوياً من خانة واحدة خلال الأشهر التسعة لتوحيد النتائج حتى شهر سبتمبر.

وارتفع هامش الربح التشغيلي التجاري للأعمال الأخرى بواقع 220 نقطة أساس، نتيجة للتحسن الواسع في مختلف الأعمال. 
 

أعمالنا قوة في سبيل الأفضل: بناء اقتصاد جديد للمواد البلاستيكية 

تلعب عمليات التعبئة والتغليف دوراً محورياً في الحد من هدر الطعام وضمان جودة وسلامة المنتجات الغذائية، لكن تلوث البيئة بالنفايات البلاستيكية أصبح اليوم تحدياً بيئياً لا يستهان به. 

واستناداً إلى التزامها بتحويل كامل مواد التعبئة والتغليف التي نستخدمها إلى مواد قابلة لإعادة التدوير أو لإعادة الاستخدام بحلول عام 2025، ستقوم "نستله" بتقليص استهلاكها لخامات البلاستيك الجديدة بنسبة الثلث، وذلك عبر إنشاء سوق للمواد البلاستيكية المعاد تدويرها للاستخدامات الغذائية وتعزيز الابتكار والتعاون مع الشركات الأخرى لدفع عجلة الاقتصاد الدائري.
 

إنشاء سوق للمواد البلاستيكية المعاد تدويرها للاستخدامات الغذائية

يمثل إعادة تدوير معظم المواد البلاستيكية لاستخدامها مجدداً بأمان لتغليف المواد الغذائية تحدياً قاسياً أمام القطاع، وهي خطوة قابلة للتطبيق فنياً ومجدية اقتصادياً بالنسبة لمواد البولي إيثلين PET، إلا أنها ليست كذلك بالنسبة لأنواع البلاستيك الأخرى. ومن هذا المنطلق، تقود "نستله" جهود التحول إلى المواد البلاستيكية المعاد تدويرها والمعتمدة للاستخدام المباشر مع الأغذية والمشروبات عبر التزامها بتوريد حتى 2 مليون طن متري من المواد البلاستيكية المعاد تدويرها لغرض تعبئة المواد الغذائية من الآن وحتى العام 2025. ولإنشاء مثل هذه السوق، تخصص الشركة أكثر من 1.5 مليار فرنك سويسري كدفعة أولى لقاء هذه المواد خلال الفترة المذكورة. وستعمل الشركة على تعزيز الكفاءة التشغيلية للحفاظ على حيادية أرباح هذه المبادرة.
 

تعزيز الابتكار في عمليات التغليف

في عام 2019، افتتحت الشركة "معهد نستله لعلوم التغليف" بهدف تسريع وتيرة تطوير حلول التغليف الآمنة والعملية والصديقة للبيئة. وتهدف الشركة إلى تعزيز انتشار حلول التغليف المبتكرة، وتنظر إلى مختلف الخيارات المتاحة على غرار إعادة الاستخدام والتعبئة، والمواد الجديدة ومواد التغليف المبسطة والمعاد تدويرها. وسعياً إلى مواءمة بحوثها الداخلية مع التطورات الخارجية، أطلقت "نستله" صندوقاً لتمويل حلول التعبئة والتغليف المستدامة بقيمة 250 مليون فرنك سويسري للاستثمار في الشركات الناشئة المتخصصة في حلول التغليف المبتكرة وتقنيات إعادة التدوير.

وتأتي هذه المبادرات في أطار الأجندة الأوسع التي تطبقها "نستله" لتعزيز الاستدامة، وتسهم في دعم هدفها بالوصول إلى انبعاثات صفرية من غازات الدفيئة بحلول العام 2050. وفي إطار هذه الالتزامات وسعياً إلى تعزيز الشفافية، ستواصل الشركة إطلاق المزيد من المبادرات والإعلان عن التقدم المحرز في هذا السياق.
 

التوقعات لعام 2020

تتوقع نستله نمواً عضوياً متواصلاً في المبيعات، وتسارع وتيرة نمو المبيعات العضوية خلال 2021-2022 نحو نمو متوسط مستدام من خانة واحدة، وتحسناً متواصلاً في هامش الربح التجاري التشغيلي الأساسي. وتتوقع الشركة لتكاليف إعادة الهيكلة في عام 2020 أن تبلغ قرابة 500 مليون فرنك سويسري، وارتفاع أرباح السهم الواحد بالعملة الثابتة وارتفاع كفاية رأس المال. ومن السابق لأوانه تحديد الأثر المالي لتفشي فيروس كورونا في الوقت الراهن.
 

نبذة عن شركة نستله  في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا:
يعود إرث وتاريخ نستله في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا إلى أكثر من 100 عاماً، عندما تمت أول عملية بيع لمنتجات دقيق الحبوب للأطفال في مصر. واليوم، تدير نستله  25 مصنعاً للأغذية والمشروبات في 19 بلداً في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وتوفر فرص عملٍ مباشرة لأكثر من 15 ألف موظف يلتزمون جميعاً بهدف الشركة في "تحسين جودة الحياة والمساهمة في بناء مستقبلٍ صحي أكثر". كما تساهم الشركة أيضاً بمنح فرص عملٍ غير مباشرة لآلاف آخرين من مختلف البلدان في المنطقة.

تضم قائمة منتجات نستله في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا أكثر من 60 منتجاً مبتكراً لمختلف الفئات: منتجات الحليب وغذاء الرضّع، والقهوة، ومبيضات القهوة، والحلويات والسكاكر، وعبوات المياه  ، وحبوب الفطور، ومنتجات الطهي، وهيلث ساينس، وطعام الحيوانات الأليفة وغيرها من المنتجات. وذلك تحت علامات تجارية متعددة مثل: نستله نيدو، ونستله سيريلاك، ونستله نان، وS-26، وبروجرس، ونسكافيه، ونسبريسو، وبونجورنو كافيه، وكوفي مايت، وكيت كات، وماجي، ونستله فيتنس، ونستله جرين دور، ونستله بيورلايف، وأوبتيفاست، وبورينا فريسكيز.
 

لمزيد من المعلومات ، يمكنكم زيارة:

الموقع الرسمي: www.nestle-mena.com
فيسبوك: https://www.facebook.com/NestléMiddleEast
تويتر: http://www.twitter.com/NestleMe
فلكر: https://www.flickr.com/photos/nestleme

 

Article Type