Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

مبادرة "معاً لصحة أبنائنا" توسّع حملتها "تعرفوا على أصدقائكم من الخضار والفاكهة"
لتشمل متاجر "شويترام" في دبي والبحرين

Back to Press releases
دبي,
Nov 23, 2017

 

في إطار حملة "تعرفوا على أصدقائكم من الخضار والفاكهة" الأحدث من مبادرة "معاً لصحة أبنائنا"، وهي البرنامج الذي أطلقته نستله الشرق الأوسط في وقت سابق من هذا العام بهدف تأسيس علاقات شراكة تساهم في تنشئة أجيال أكثر صحة، سيحصل الزوار الأطفال لعدد مختار من متاجر شويترام في دبي والبحرين على قطعة من الفواكه أو الخضار، تقدمها لهم الحملة، خلال الفترة من 23 نوفمبر وحتى 3 ديسمبر.

وفي معرض تعليقها على المبادرة، قالت باتريسيا الشماس، مديرة برامج الأطفال في نستله الشرق الأوسط: "شهدت انطلاقة مبادرة "المزيد من الفواكه والخضار" في شهر أبريل نجاحاً كبيراً، وهو الأمر الذي شجعنا على التوسع نحو متاجر جديدة، وخاصة مع الأخذ بالاعتبار العديد من أبحاثنا التي أكدت بأن الأطفال الذين تناولوا أنواعاً جديدة من الفاكهة والخضار، أظهروا ميلاً لاستهلاك المزيد منها. ونهدف في نستله إلى تحسين جودة الحياة والمساهمة في بناء مستقبل صحي أكثر، الأمر الذي يمكن تحقيقه عبر الشراكات والتعاون".

وبهذه المناسبة، قال إل. تي. باقراني، رئيس مجلس إدارة متاجر "شويترام": "نفخر بدعم حملة مبادرة ’تعرفوا على أصدقائكم من الخضار والفاكهة‘ التي أطلقتها ’نستله ‘ كما تسعدنا المشاركة في غرس مفاهيم الحياة الصحية بين الأطفال بطريقة تفاعلية ممتعة للغاية من خلال هذا النشاط".

وتشمل هذه المبادرة أيضاً تقديم عروض توضيحية ونشر معلومات طوال العام حول فوائد الفواكه والخضار، وتسلط الضوء على أهمية الحملة التي تطلقها مبادرة "معاً لصحة أطفالنا" ضمن مجموعة مختارة من متاجر السوبرماركت، مع التركيز على العادة العربية المتأصّلة في مجتمعنا وهي الكرم من خلال تقديم المزيد دوماً: "المزيد من الحركة والنشاط البدني"، و"المزيد من شرب المياه"، و"المزيد من الفواكه والخضار"، "و"المزيد من الاعتدال بحجم الوجبات"، وهي السلوكيات التي ثبت علمياً* أثرها الإيجابي على نوعية حياة الأفراد، في حال تم تبنيها في سن مبكرة.

وسيتم تجسيد الدعوة للتشجيع على تناول مزيد من الفواكه والخضار، من خلال عرض مميز لعدد من الشخصيات على شكل مجموعة متنوعة من الفواكه والخضار، حيث سيتم تقديم أسمائها وأهم الفوائد التي تشتمل عليها بأسلوب مرح وجذاب. وضمن جهود الشركة للمساهمة في حياة صحية وأكثر سعادة وخاصة للأطفال، أطلقت نستله الشرق الأوسط مبادرة "معاً لصحة أبنائنا" في عام 2015 بالشراكة مع العديد من المؤسسات في القطاعين العام والخاص، لمساعدة الأهالي على تنشئة أطفالهم من عمر 4 إلى 12 على نظام غذائي صحّي وأسلوب حياة سليم.

وتوفر مبادرة "معاً لصحة أبنائنا" معلومات تثقيفية وأفكار مرحة لا مثيل لها، والتي تشكل مصدر إلهام لتسهيل مهمة تبني نمط حياة صحي، وذلك باستخدام رسائل تشجع الأهالي والأطفال على اعتماد سلوكيات مثبت علمياً* بأن لها دور هام في تحسين الصحة العامة. وختمت باتريسيا الشماس: "نوجه الدعوة للجميع للانضمام إلى المبادرة عبر الموقع الإلكتروني www.U4HK-me.com، وكذلك لتحميل تطبيق سمكة بطوني الذي يشجع الأطفال على شرب المزيد من الماء بشكل منتظم".

للمزيد من المعلومات، يرجى الإتصال بـــــــــ:

لين الخطيب
نستله الشرق الأوسط
بريد الإلكتروني: [email protected]

نبذة عن مبادرة "معاً لصحة أبنائنا"

تعتبر مبادرة "معاً لصحة أبنائنا" برنامجاً متكاملاً مستنداً على البحوث العلمية تديره "نستله" بالتعاون مع عدد من المؤسسات الأخرى بهدف المساعدة في تنشئة أجيال أكثر صحة. وقد عملت "نستله" على تحديد 4 سلوكيات هامة ينبغي غرسها في العادات اليومية للأطفال لضمان تمتعهم بنمط حياة صحيّ أكثر، مستندة بذلك على علوم التغذية ومعرفتها العميقة للأهل والأطفال في المنطقة. والسلوكيات الأربعة هي: المزيد من الحركة والنشاط البدني، المزيد من شرب المياه، المزيد من الفواكه والخضار، و المزيد من الإعتدال بحجم الوجبات.

وسعياً لمساعدة الآباء والأمهات على تشجيع أطفالهم لشرب المزيد من الماء، أنشأت مبادرة "معاً لصحة أبنائنا" كتاب و تطبيق على الأجهزة المتحركة تحت اسم "سمكة بطوني"، وهي آدات تربوية لدعم الأهالي في ضمان اتباع أبنائهم لأنماط حياة صحية عبر شرب المزيد من الماء، والتقليل من تناول المشروبات غير الصحية.

ويمكنكم الانضمام إلى المبادرة عبر الرابط www.U4HK-me.com، Facebook.com/U4Hkme وانستجرام @U4Hkme تدعو مبادرة "معاً لصحة أبنائنا" الجميع لتوحيد الجهود التي تعزز صحة الأطفال، وذلك بالانضمام للمبادرة عبر التسجيل من خلال الموقع الإلكتروني www.U4HK-me.com. ويقدم الموقع مجموعة من النصائح والأفكار المميزة لجعل تبني أنماط الحياة الصحية أمراً ممتعاً وسهلاً بالنسبة للأطفال وأولياء أمورهم.

معلومات إضافية حول السلوكيات الرئيسية التي تركز عليها مبادرة "معاً لصحة أبنائنا":

• المزيد من الحركة والنشاط البدني: لا تقتصر فوائد الحركة على أهميتها للحفاظ على الصحة، بل هي تساهم في تطوير قدرات الطفل الحركية، وقدرته على اتخاذ القرارات، والتركيز، والعمل الجماعي. ويعتبر النشاط الجسدي المنتظم جزءاً من نمط الحياة الصحية، ولذا فإن القيام بأي تمارين مهما كان نوعها أو عددها أفضل من لاشيء.

• المزيد من شرب المياه: يعتبر شرب المياه أفضل وسيلة للحصول على الترطيب وتعديل حرارة الجسم من دون إضافة أية سعرات حرارية، كما أنه ضروري للأطفال الذين ينشطون جسدياً أو يعيشون في أجواء حارة. ينبغي على الأهل تشجيع أطفالهم على شرب كميات كافية من المياه.

• المزيد من الفواكه والخضار: لابد من تحفيز الطفل على اتباع نظام غذائي متنوع وغني بالمغذيات يحتوي على مجموعات مختلفة من الطعام. ويركّز برنامج "معاً لصحة أبنائنا" على أهمية التنويع مثل تقديم الفواكه والخضار كوجبات خفيفة، وفي الأطباق الجانبية، وأيضاً ضمن الوجبات الرئيسية.

• المزيد من الإعتدال بحجم الوجبات: إن مساعدة الطفل في اختيار الكمية المناسبة من الطعام وبالنسب الصحيحة يساهم في غرس عادات الأكل الصحية لديه. وسوف تقدم مبادرة "معاً لصحة الأطفال" معلومات حول الحصص الغذائية المناسبة لكل عمر ليستفيد منها الأهل.

*المراجع:

http://www.who.int/mediacentre/factsheets/fs311/ar/

Article Type