برنامج نستله "أجيال سليمة"

مبادرة الأميرة هيا لتطوير التربية الصحية والبدنية والرّياضة المدرسيّة تكرّم برنامج نستله "أجيال سليمة" لنشره التّوعية الغذائيّة ضمن إطار الشّراكة في مدارس دبيّ الرّسميّة

دبي، 13 مارس 2013: تقديرًا للتعاون الهادف إلى تحسين الوعي الغذائيّ في المدارس الرّسميّة في كافّة أنحاء الإمارة، كان برنامج نستله "أجيال سليمة" من بين الشّركاء والمنظّمات التي قامت بتكريمها مبادرة الأميرة هيا لتطوير التربية الصحية والبدنية والرّياضة المدرسيّة في دبي.

كما كرمت المبادرة شركات أخرى من القطاع الخاص بلإضافة إلى وزارة التربية، منطقة دبي التّعليميّة، هيئة المعرفة والتنمية البشرية، هيئة الصّحة، جمعية Unicef ، شرطة دبي، وسلطات رياضية.

هذه المبادرة التي أطلقتها في عام 2006 العضو في اللّجنة الدّولية الأولمبيّة، وسفيرة الأمم المتّحدة للسلام، ورئيسة الاتحاد الدّولي للفروسيّة، واللاعبة الرّياضيّة الأولمبيّة السّابقة صاحبة السّمو الملكيّ الأميرة هيا بنت الحسين، زوجة نائب رئيس دولة الإمارات العربيّة المتّحدة ورئيس مجلس الوزراء حاكم إمارة دبي صاحب السّمو الشّيخ محمّد بن راشد المكتوم، باتت اليوم مطبّقة في كافّة المدارس الرّسمية في دبي حيث تسعى إلى تشجيع الأطفال من كافّة الاعمار على المشاركة في مختلف أنواع الرّياضة واعتماد أسلوب حياة صحيّ.

في سبتمبر 2012، قامت المبادرة ومنطقة دبي التّعليميّة بتطبيق برنامج "أجيال سليمة" بالتّعاون مع هيئة الصّحة بدبي ونستله، عبر إدراج جلسات تربوية غذائيّة في الصّفوف بهدف تحسين العادات الغذائيّة في أوساط التلامذة الّذين تتراوح أعمارهم بين 9 و11 سنة وعائلاتهم.

قال إيف منجارد، رئيس مجلس الإدارة والرّئيس التّنفيذي لشركة نستله الشّرق الأوسط: "نحن نفتخر جدًّا بالتقدّم الذي أحرزه برنامج نستله أجيال سليمة في المنطقة، ويشرّفنا بشكل خاص نيل هذا التّقدير من مبادرة صاحبة السّمو الملكيّ الأميرة هيا التي ساهمت في تعزيز صحّة الأولاد في دبي".

إنّ برنامج نستله "اجيال سليمة" جزء من مبادرة نستله العالمية Nestlé Healthy Kids Global Program الذي تمّ إطلاقها في عام 2009 بهدف زيادة التّوعية حيال التغذية، والصّحة، والعافية بالإضافة إلى تشجيع النشاطات الرياضيّة في أوساط أطفال المدارس في كافّة أنحاء العالم. بلغت برامج نستله لأطفال أصحّاء أكثر من 5.4 ملايين طفل من خلال 68 برنامجًا في 64 بلدًا في نهاية عام 2012 ومن المتوقّع أن تبلغ 80 بلدًا مع حلول عام 2015.

إنّ الإمارات العربيّة المتّحدة هي البلد الثّاني الذي قام بتطبيق نستله أجيال سليمة في الشّرق الأوسط من بعد لبنان حيث تمّ تطويره من قبل الجامعة الأمريكيّة في بيروت بناءً للحاجات الغذائية الخاصة بلبنان و المنطقة وإطلاقه في أكتوبر من عام 2010، وقد أظهرت النّتائج الأولية في لبنان تحسّنًا ملحوظًا في فهم الأولاد المشاركين لأهميّة النظام الغذائيّ الصّحي واعتماد العادات الصحيّة.

كما حقّق البرنامج نجاحًا أوّليًا في دبي من بعد الزّيارة الميدانيّة الأولى التي قامت بها مؤخرًا الجهات المنظّمة حيث أظهر طلّاب الصّف الرّابع مستوى عالٍ من الإبداع والحماس وتوقًا شديدًا لمشاركة ما يكتسبونه مع أسرهم، ممّا يبشّر بتغيّرات صحيّة في عادات السّكان الغذائيّة.

في دبي، عقدت أول دورة "لتدريب المدرب" في يناير 2013 حيث زار خبراء من الجامعة الأمريكية في بيروت الإمارة لعرض عناصر مختلفة من منهج برنامج "أجيال سليمة" على اساتذة المدارس المحليّة. ومن المتوقّع الانتهاء من المرحلة الأولى التي تشمل 10 مدارس في يونيو 2013، سيتوسّع البرنامج من بعدها ليشمل كافّة المدارس الرّسمية في دبي وسيتخلّل هذه المرحلة عروض فنيّة، وكرنفالات موضوعها الصّحة، ودورات لتدريب المدرّسين، بالإضافة إلى تنفيذ البرنامج في الصّفوف، وتقييم معرفة الأطفال وسلوكهم.

تشمل كل ّدورة من برنامج نستله "اجال سليمة" 12 جلسة تربويّة، من ضمنها التّعلم التّفاعلي والنّشاطات التّفاعليّة حول التّغذية، والغذاء الصحيّ، والتّربية البدنيّة؛ بالإضافة إلى استبيانات تمّ وضعها لمتابعة التّقدم الذي أحرزه الأطفال بعد مشاركتهم في البرنامج.