أطفال دبي يظهرون حماسًا وإبداعًا في الرّحلة الميدانيّة الأولى لشركاء برنامج نستله Healthy Kids – أجيال سليمة

هيئة الصحّة بدبي، ومنطقة دبي التّعليميّة ونستله يزورون تلامذة الصّف الرّابع في جلسة مدرسيّة تركّز على أهميّة تناول 5 حصص فاكهة وخضار يوميًا متنوعة بألوان قوس القزح

دبي، 6 مارس 2013: يلاقي برنامج نستله Healthy Kids – أجيال سليمة البرنامج الغذائيّ التّربويّ التّثقيفيّ الذي اطلق في سبتمبر ويُطبّق حاليًا في 10 مدارس رسميّة في دبيّ نجاحًا أوّليًا، حيث لاحظت الجهات المنظّمة بعد الرّحلة الميدانيّة الأولى التي زارت خلالها طلاب من الصف الرابع أنهم قد أظهروا مستوى عالٍ من الإبداع والحماس وتوقًا شديدًا لمشاركة ما اكتسبوه مع أسرهم، ممّا يبشّر بتغيّرات صحيّة في العادات الغذائيّة.

أفادت الدكتورة فتحيه حاتم المازمي رئيسة قسم التعزيز الصحي في هيئة الصحة بدبي: "لقد سررنا جدًّا بمستوى الاهتمام الذي أظهره الأطفال خلال حصّة دراسيّة بعنوان "لون طعامك خضار وفاكهة، ألوان قوس قزح"، ممّا يشدّد على أهميّة تناول 5 حصص من الفاكهة والخضار من ألوان مختلفة كلّ يوم".

أمّا السيّد أحمد عبد الرّحمن ممثّل منطقة دبي التّعليميّة فقال: "لقد اعطى المدرّسون أمثلة واضحة لإيصال الرّسالة بشكل جميل من خلال المقارنة بألوان قوس القزح. وكان الأطفال متحمّسين جدًّا ليُظهروا ما اكتسبوه من خلال خلق شخصيّات ممتعة عبر استخدام فاكهة وخضار متعدّدة الالوان يحتوي كلّ منها على فيتامينات ومعادن مختلفة".

وأضافت الدّكتورة المازمي: "لقد تأثّرنا وأعجبنا عندما أخبرنا التّلامذة أنّهم يشاركون أسرهم المعلومات التي اكتسبوها خلال هذه الحصص، وعن تغيّرات ملموسة في السلوك الغذائي لديهم ولدى احبائهم ".


إنّ مبادرة "أجيال سليمة" -وهي ثمرة التّعاون الذي جمع بين نستله؛ هيئة الصحّة بدبي، ومنطقة دبي التّعليميّة، ومبادرة الأميرة هيا لتطوير التربية الصحية والبدنية والرّياضة المدرسيّة - تهدف إلى زيادة الوعي حيال التّغذية، والصحّة، والعافية في أوساط الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 9 و11 سنة.

وأوضحت كارين أنطونيادس الترك، مديرة برنامج نستله أجيال سليمة في الشرق الأوسط: تشمل كلّ دورة في البرنامج 12 جلسة تربويّة، من ضمنها التّعلم التّفاعلي والنّشاطات التّفاعليّة حول التّغذية، والغذاء الصحيّ، والتّربية البدنيّة؛ بالإضافة إلى استبيانات تمّ وضعها لمتابعة التّقدم الذي أحرزه الأطفال بعد مشاركتهم في البرنامج".

قامت الجامعة الأمريكيّة في بيروت بوضع منهج "أجيال سليمة" إستناداً على المشاكل الإقليميّة المجتمعيّة، تماشياً مع العادات والحاجات الغذائيّة. في دبي، عقدت أول دورة "لتدريب المدرب" في يناير حيث زار خبراء من الجامعة الأمريكية في بيروت

الإمارة لعرض عناصر مختلفة من منهج البرنامج على اساتذة المدارس المحليّة. وقد بدأ تنفيذ "أجيال سليمة" في المدارس منذ حينه في قاعات الدّراسة، مع توقع الانتهاء من المرحلة الأولى في يونيو 2013.

ستشمل المرحلة الأولى من البرنامج الممتدّة على سنيتن جميع المدارس الرسمية ال-29 في دبي ، وسيتخلّل هذه المرحلة حملات تثقيفية، وكرنفالات موضوعها الصّحة، ودورات لتدريب المدرّسين، بالإضافة إلى تنفيذ البرنامج في الصّفوف، وتقييم معرفة الأطفال وسلوكهم.