Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

تسليط الضّوء على برنامج نستله Healthy Kids – أجيال سليمة البرنامج الغذائيّ التربوي التثقيفي في دبي خلال ورشة العمل الأولى لشبكة EPODE الدّوليّة في

دبي، 21 شباط/فبراير 2013::قام برنامج نستله Healthy Kids – أجيال سليمة البرنامج الغذائيّ التربوي التثقيفي في دبي بمشاطرة الخبرات المحليّة واستكشاف المبادرات المماثلة حول العالم بالتّعاون مع الشّبكة الرّائدة عالميًا في هذا المجال، شبكة EPODE الدّوليّة وذلك خلال ورشة عمل أقيمت شارك فيها عدد من المسؤولين الحكوميين، وأصحاب المصلحة، والخبراء الدّوليين.

dubai%2021%20feb-ar.png

تمّ إطلاق مبادرة "أجيال سليمة" -وهي ثمرة التّعاون الذي جمع بين نستله الشّرق الأوسط؛ هيئة الصحّة بدبي، ومنطقة دبي التّعليميّة، ومبادرة الأميرة هيا لتطوير التربية الصحية والبدنية والرّياضة المدرسيّة، في دبي في أيلول/سبتمبر 2012 بمرحلتها الأولى الممتدّة على سنتين. وستشمل طلبة الصّفين الرّابع والخامس أساسيّ من المرحلة الابتدائيّة في 29 مدرسة رسميّة، من بينها 13 مدرسة للبنين و16 مدرسة للبنات.

أفادت الدكتورة فتحيه حاتم المازمي رئيسة قسم التعزيز الصحي في هيئة الصحة بدبي: "لقد سررنا بمشاركة مخطّطات برنامج "أجيال سليمة" وتفاصيل تطبيقه مع شبكة EPODE الدّولية كما أسعدنا الاطّلاع على مدى انتشار برامج مماثلة في بلدان أخرى التي تهدف أيضًا إلى تحسين الصحّة العامّة من خلال العمل على تغيير السّلوك، لا سيّما لدى الأولاد إذ هم أكثر تقبّلاً لتطوير عاداتهم الصحيّة الغذائيّة السّليمة كي ترافقهم مدى الحياة ممّا يضمن لأجيال المستقبل غدًا صحيًّا أكثر".

وقد منحت EPODE المشاركين في هذا الحدث فرصة استثنائيّة لمناقشة حلول ملموسة تهدف إلى تطبيق برنامج مستدام قائم على مساهمة المجتمع في الوقاية من سمنة الأطفال في دبي والشّرق الأوسط.

إنّ مبادرة "أجيال سليمة" هي جزء من برنامج نستله Healthy Kids – أجيال سليمة الذي تمّ إطلاقه في عام 2009 حتّى أصبح اليوم منتشرًا في 60 بلدًا بالتّعاون مع جهات حكوميّة في هذه الدّول، وأوساط أكاديميّة، ومنظّمات محليّة.

وأوضحت كارين أنطونيادس الترك، المسؤولة عن مبادرة نستله أجيال سليمة في الشرق الأوسط: "يهدف البرنامج إلى زيادة الوعي حيال التّغذية، والصحّة، والعافية في أوساط الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 9 و11 سنة. تشمل كلّ دورة في البرنامج 12 جلسة تربويّة، من ضمنها التّعلم التّفاعلي والنّشاطات التّفاعليّة حول التّغذية، والغذاء الصحيّ، والتّربية البدنيّة؛ بالإضافة إلى استبيانات تمّ وضعها لمتابعة التّقدم الذي أحرزه الأطفال بعد مشاركتهم في البرنامج".

قامت الجامعة الأمريكيّة في بيروت بوضع منهج "أجيال سليمة" إستناداً على المشاكل الإقليميّة المجتمعيّة، تماشياً مع العادات والحاجات الغذائيّة. وقد أظهرت النّتائج المبنيّة على الأدلّة في البرنامج التّجريبيّ الأوّل الذي تمّ تطبيقه في لبنان نجاح البرنامج في تحسين معرفة الأطفال وبعض أوجه سلوكهم.

في دبي، عقدت أول دورة "لتدريب المدرب" في يناير من قبل خبراء من الجامعة الأمريكية في بيروت قدموا لعرض فحوى و سبل تنفيذ البرنامج على اساتذة المدارس في الامارة. وقد بدأ تنفيذ "أجيال سليمة" في المدارس منذ حينه، مع توقع الانتهاء من أول مرحلة في يناير 2014.