نستله تعلن نتائجها المالية للأشهر التسعة الأولى من عام 2016: النمو العضوي 3.3% والنمو الداخلي الفعلي 2.5%

To Press Releases listڤيڤي، سويسرا,محرم 19, 1438

 

تطلعات العام 2016: نمو عضوي بنحو 3.5% مع تحسن في الهوامش

  • نمو المبيعات بنسبة 1.0% إلى 65.5 مليار فرنك سويسري
  • النمو العضوي 3.3%؛ النمو الداخلي الفعلي 2.5% والتسعير 0.8%
  • تطلعات العام 2016: نمو عضوي بنحو 3.5% مع تحسن في الهوامش والأرباح الضمنية للسهم وفق أسعار العملات الثابتة وتعزيز كفاءة رأس المال

قال بول بولكه، الرئيس التنفيذي لشركة "نستله": "في ضوء الانكماش الحالي وانخفاض أسعار المواد الخام، واظبنا تحقيق نمو في حجم أعمالنا، مما أثمر عن تحقيق نمو داخلي عضوي وصل إلى مستويات من بين الأعلى في القطاع سواء في الأسواق المتطورة أو الناشئة. وبالنسبة إلى التسعير فقد ظل منخفضاً لكنه يشهد أيضاً زيادة مستمرة.

"كان النمو المحقق خلال هذه الفترة شاملاً لمختلف فئات المنتجات، الأمر الذي أتاح لنا تعزيز حصتنا السوقية أو المحافظة عليها ضمن معظم وحدات أعمالنا. ونستمر في العمل على إيجاد حلول للتحديات التي نواجهها والمضي قدماً في مبادراتنا المختلفة، على الرغم من التباطؤ العام في البيئة التجارية.

"وبما ينسجم مع استراتيجيتنا، فأننا مستمرون بالاستثمار في مستقبل الشركة، ولقد حافظنا على مستويات عالية من الولاء للعلامة التجارية بالتزامن مع مواصلة التركيز على الابتكار محلياً وعالمياً. وفي الوقت ذاته، نعمل على تعزيز الكفاءات الهيكلية والتشغيلية وتوحيد، وتقاسم وتوسيع المزيد من الأنشطة بأسعار تتفوق على ما هو سائد في السوق.

وبالنسبة لتطلعات العام 2016، وفي ضوء الأوضاع الحالية للسوق، فإننا نتوقع نمواً عضوياً بنحو 3.5% مع تحسن في الهوامش والأرباح الضمنية للسهم وفق أسعار العملات الثابتة وتعزيز كفاءة رأس المال".


نتائح المجموعة

  • بلغت قيمة المبيعات 65.5 مليار فرنك سويسري وأدى الارتفاع المستمر في قيمة الفرنك السويسري مقابل العملات الأجنبية إلى ترك أثر سلبي بقيمة 1.7-%. وأثر صافي نتائج الاستحواذات بعد عمليات التخارج على نمو المبيعات بنسبة 0.6-%.

  • بلغت نسبة النمو العضوي 3.3% شمل 2.5% كنمو داخلي فعلي و0.8% في التسعير. وشهدت جميع المناطق الجغرافية نمواً إيجابياً على الرغم من التباطؤ الذي تشهده البيئة التجارية بشكل عام.

  • 4.8% في الأمريكتين
  • 2.1% في أوروبا والشرق الأوسط وشمال أفريقيا
  • 2.5% في آسيا، أوقيانوسيا وجنوب الصحراء الأفريقية

  • كان النمو الداخلي الفعلي شاملاً لمختلف المناطق الجغرافية والمنتجات

  • 2.3% في الأمريكتين
  • 2.4% في أوروبا والشرق الأوسط وشمال أفريقيا
  • 3.0% في آسيا، أوقيانوسيا وجنوب الصحراء الأفريقية

  • واصلنا تحقيق النمو في الأسواق المتطورة مع نمو عضوي نسبة 1.9% (نمو داخلي فعلي بنسبة 2.5%) وفي الأسواق الناشئة بنسبة 5.3% (نمو داخلي فعلية بنسبة 2.5%)

  • كان هنالك تحسن في التسعير، إلا أنه بقي ضعيفاً إلى حد ما

  • نجحنا بتعزيز القيمة السوقية أو المحافظة عليها ضمن نحو 60% من وحدات أعمالنا

  • ابتداءً من يناير 2017، ستتغير الهيكلية الإدارية لـ"نستله بروفيشونال" من إدارة عالمية إلى وحدات إقليمية بحسب المناطق الجغرافية، وبدعم من وحدة "نستله بروفيشونال للأعمال الاستراتيجية". وستساهم هذه الخطوة في تعزيز التركيز على العملاء والارتقاء بمستويات تنسيق الأعمال وتنفيذها في كل منطقة وكل سوق.

  • استكملنا في أكتوير صفقة مع R&R لتأسيس "فرونيري" كمشروع مشترك في مجال الآيس كريم والأطعمة المثلجة ومنتجات الألبان الباردة، تجمع تحت مظلتها الأنشطة المتعلقة بهذا القطاع في أوروبا والشرق الأوسط والأرجنتين وأستراليا والبرازيل والفلبين وجنوب أفريقيا

الشرق الأوسط وأوروبا وشمال أفريقيا

بلغت قيمة المبيعات 12.2 مليار فرنك سويسري؛ النمو العضوي 2.2%؛ النمو الداخلي الفعلي 2.7%

  • جاء استمرار النمو مدفوعاً بالنمو الداخلي الفعلي الذي عزز الحصة السوقية في المنطقة، وحققنا نمواً جيداً شمل معظم الدول والمنتجات.

  • واصلنا تحقيق نمو إيجابي في أوروبا الغربية على الرغم من الانكماش الاقتصادي. وشكلت منتجات Nescafé Dolce Gusto ومنتجات العناية بالحيوانات الأليفة والبيتزا المثلجة أهم محركات النمو. وجاءت أبرز النتائج من أسواق إيطاليا وإبيريا.

  • في أوروبا الوسطى والشرقية، حققنا في روسيا نمواً بأكثر من 10%، وكانت منتجات Nescafé ومنتجات العناية بالحيوانات الأليفة من أبرز دوافع هذا النمو. كما ساهمت أسواق رومانيا وجمهورية التشيك بنتائج جيدة أيضاً.

  • كان النمو في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا مدفوعاً بمنتجات Nescafé والمأكولات المعلبة. وحققت "نسلته" نمواً بأكثر من 10% في تركيا في الوقت الذي سجلت فيه منتجات Nescafé والحلويات أداءً جيداً إضافة إلى الآثار الإيجابية للأداء في شمال أفريقيا. أما في الشرق الأوسط، فقد أثرت الأجواء غير المستقرة على أدائنا.

تطلعات العام 2016

في ضوء الأوضاع الحالية للسوق، فإننا نتوقع نمواً عضوياً بنحو 3.5% مع تحسن في الهوامش والأرباح الضمنية للسهم وفق أسعار العملات الثابتة وتعزيز كفاءة رأس المال.